التعليم نتعامل مع المتأخرين في تسجيل أبنائهم وفق معايير القبول والاستيعاب

كدت وزارة التعليم أن إجراءات القبول والتسجيل للطلاب والطالبات في مدارس التعليم العام بكافة مراحله تتم بشكل إلكتروني وفق ما هو معمول به عبر نظام (نور) وأن الحالات الفردية التي تأخر في تسجيلها أولياء الأمور لأبنائهم وبناتهم مع بداية العام الدراسي مثل القادمين من الخارج أو المتنقلين بين المدارس والمناطق والأحياء السكنية أو أي ظروف أسرية أخرى يتم التعامل معهم وفق ظروفهم وفي إطار معايير وضوابط القبول والاستيعاب بما يحقق التنسيق والتوازن في الطاقة الاستيعابية للمدرسة وأشارت الوزارة إلى أن هناك لجان مشكلة في إدارات التعليم تتعامل مع هذه الحالات بشكل مبكر وتستقبل المراجعين من أولياء أمور الطلاب مستفيدةً من الأنظمة الإلكترونية المتاحة. وحول الآلية المعمول بها في عمليات القبول والتسجيل أوضح مدير الاختبارات والقبول بوزارة التعليم أ. عبدالكريم الجربوع أنه يتم ترحيل ونقل ملفات الطلاب والطالبات الناجحين بين الصفوف والمراحل بشكل إلكتروني عبر نظام نور وتقوم إدارة التخطيط المدرسي بإعداد الميزانيات للمدارس والفصول قبل بداية العام الدراسي بناء على احتياج الأحياء وفقاً للطاقة الاستيعابية للمدرسة وأضاف الجربوع مع بداية العام الدراسي يتم إجراء مسح ميداني لمعرفة الواقع وفتح الفصول الإضافية في المدارس المزدحمة (ذات الكثافة الطلابية).

ودعا الجربوع أولياء أمور الطلاب والطالبات إلى التسجيل المبكر الذي يتم منتصف العام الدراسي للطلاب المستجدين واستكمال البيانات الإلكترونية في نور والتفاعل مع مايرد من رسائل نصية وقال إنه في حال انتقال الأسرة وتغيير موقع السكن فعلى ولي الأمر الإسراع بالنقل الإلكتروني لأقرب مدرسة من المقر الجديد حيث يتيح النظام في (نور) خدمة التسجيل الإلكتروني للمستجدين والمنقولين من حساب ولي أمر الطالب.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

%d مدونون معجبون بهذه: