اخبار التعليم

توحيد مناهج «الإنجليزية» تطوير نوعي يواكب العصر

توحيد مناهج «الإنجليزية» تطوير نوعي يواكب العصر

أكد مختصون أن اعتماد وزارة التعليم سلسلة واحدة للغة الإنجليزية للمراحل الدراسية بدءا من الصف الرابع الابتدائي في جميع المناطق، والمتمثلة في سلسلة McGrow Hill العالمية، يساهم في تنمية مهارات الطلاب التعليمية والتعاونية ويرفع كفاءاتهم اللغوية ويوحد الجهود.
تنمية مهارات
وقالت الأكاديمية والمتخصصة في المناهج وطرق تدريس اللغة الإنجليزية بجامعة أم القرى د. علياء المروعي: «تعتبر النقلة النوعية لمناهج تدريس اللغة الإنجليزية واعتماد وزارة التعليم لسلسلة واحدة McGrow Hill في تعزيز مهارات اللغة الإنجليزية ودمجها تحت مظلة المنهج المرتبط بواقع الطلاب Real Curriculum المندرج وفق أنظمة المنهج المتكامل والمهارات المتكاملة Integrated Curriculum and Skills مما يركز على تعلم الطلاب بيسر وسهولة المصطلحات والمفاهيم والقواعد اللغوية من خلال ممارسة اللغة والنصوص المختلفة فهما واستماعا واستدلالاً عوضا عن التركيز عن اللغة وتطبيقاتها فقط؛ مما يساهم في تنمية مهاراتهم التعليمية والتعاونية ورفع كفاءاتهم اللغوية بما يتماشى مع متطلبات مهارات القرن 21».
أسلوب بنائي
وأضافت معلمة اللغة الإنجليزية والكاتبة عبير العلي: «يُعرف عن مناهج (ماقروهيل) للغة الإنجليزية التي تتبع شركة (ماقروهيل) الأمريكية التعليمية العريقة، اعتمادها على الأسلوب البنائي في العملية التعليمية. ما يُسهم في رفع المهارات العقلية للطالب من خلال تطوير المعلومة بعد تلقيها. وتوحيد السلسلة المعتمدة سيكون مفيدا من ناحية أن تكون الجهود الموجهة لتقييم وتطوير المنهج أكثر تركيزا وشمولية وتوحدا بين مناطق المملكة، ويحد ذلك من الشتات الذي قد يقع فيه الطالب أو المعلم حين الانتقال من منطقة لأخرى مما يستدعي تغير المنهج. توحيد

 المنهج التعليمي للغة الإنجليزية فاعل أكثر في الفترة الحالية التي نعتمد فيها على التعليم الإلكتروني والتدريس عن بعد، بحيث يستطيع معلم من منطقة ما أن يقدم المادة العلمية للغة الإنجليزية لجميع الطلبة في المناطق الأخرى، وأن تتم عمليات التطوير التعليمي لمعلمي المادة على مستوى واحد متاح إلكترونيا للجميع من خلال منصات خاصة تتبع الشركة وتتضمن الإجراءات الرقمية المطلوبة للطالب والمعلم من مناهج دراسية أساسية ومساعدة وأوراق عمل وشروحات وما إلى ذلك. ويبقى تقييم مدى فعالية مخرجات المناهج للقائمين على تطوير المناهج، فالحاجة لتعليم اللغة الإنجليزية لا تقوم على الكم بقدر اعتمادها على الكيف والتركيز على المهارات الأربعة الأساسية للغة: القراءة، والاستماع، والتحدث، والكتابة. وربما هذا التوحيد لمنهج اللغة الإنجليزية بين مناطق المملكة بعد سنوات من اتباع ثلاث سلاسل مختلفة يكون فاتحةً لتأسيس شركات تعليمية سعودية خاصة لتأليف المناهج الدراسية وفقا للاحتياجات الفعلية والمخرجات السابقة واللاحقة التي يطلبها سوق العمل السعودي.
ذكرت المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العام ابتسام الشهري لـ «اليوم»: « أن اختيار واعتماد سلسلة McGrow Hill لتوحيد المناهج للطلاب والمعلمين في جميع مناطق المملكة بهدف مراجعته وتكثيف الجهود في تطويره، والتي ستكون للطلاب من الصف الرابع الابتدائي، والتركيز على سلسلة واحدة للمناطق كافة، إلى جانب تيسير التواصل بين الوزارة وشركة واحدة للنشر، وعدم اختلاف كتاب اللغة الإنجليزية على الطالب والمعلم في حال الانتقال من منطقة لأخرى، حيث كان يؤثر على الطالب اختلاف المنهج ونوعية المهارات على فهمه واندماجه مع زملائه، وتعد السلسلة المعتمدة من أفضل السلاسل على مستوى العالم والتي تقدم المحتوى وفق أحدث النظريات والأساليب ومناسبة لكافة الطلاب والطالبات».
ولفتت إلى أن الوزارة تعمل لإحداث نقلة نوعية في تعليم اللغة الإنجليزية، من خلال إجراء تطوير نوعي وشامل في المناهج ليستطيع بكل كفاءة مواكبة الوتيرة المتسارعة للتطورات المحلية والعالمية، كما يستهدف توفير وسيلة فعّالة لتحقيق أهداف سياسة التعليم على نحو تكاملي عن طريق تضمين المناهج القيم الإسلامية والمعارف والمهارات والاتجاهات الإيجابية اللازمة للتعلّم والمواطنة الصالحة والعمل المنتج، وتضمينها التوجهات الإيجابية الحديثة في بناء المناهج، مثل مهارات التفكير ومهارات حل المشكلات ومهارات التعلّم الذاتي والتعلّم التعاوني والتواصل الجيد مع مصادر المعرفة، وتنمية المهارات الأدائية من خلال التركيز على التعلّم بالعمل والممارسة الفعلية للأنشطة، وإيجاد تفاعل واعٍ مع التطورات التقنية المعاصرة وفقاً لصحيفة اليوم.

مقالات ذات صلة

إغلاق