اخبار التعليم

استعداد مبكر للاختبارات الدولية في جامعة الملك فيصل

استعداد مبكر للاختبارات الدولية في جامعة الملك فيصل

أكد رئيس جامعة الملك فيصل

 بالأحساء، د. محمد العوهلي، حرص الجامعة على تعزيز جهودها في القطاع التربوي والإسهام من خلال خبرائها ومختصيها لتحليل نتائج وإحصاءات «الاختبارات الدولية»، والتأكيد على أهمية التخطيط المُبكر للاستعداد لها، والوقوف على دور التنوُّع في وسائل التحضير لها، وممارستها في الأوساط التعليمية، وتقديم مقترحات ومبادرات لتعزيز سُبل التواصل المُثمر مع الهيئات الدولية والجهات المُستفيدة محليًا، مؤكدًا أهمية تعزيز الشراكة بين قطاعي التعليم العام والعالي.
ونوّه، خلال ندوة «الرؤية المستقبلية للاختبارات الدولية.. التيمز أنموذجًا»، والتي عقدت، أمس، افتراضيًا، بالعمل الجاد للتميُّز التعليمي على كافة الأصعدة والمقاييس الدوليَّة، منها الاختبارات الدولية timss التي تُعنى بالتوجهات في الدراسة الدولية للرياضيات والعلوم، وأهميَّة دراسة المتغيرات للوقوف على العوامل المؤثرة في نتائج التحصيل، وتحسين ورفع مستوى الإنجازات في المقاييس الدولية، والاستعداد المبكر الاختبارات ومعالجة المتغيرات والمؤشرات؛ كون الاختبارات الدولية معيارًا مهمًا ووسيلة لمعرفة الأداء التعليمي.
وأشاد رئيس الجامعة بجهود وزارة التعليم وبتوجيهات الوزير د. حمد آل الشيخ لتطوير التعليم للوصول لمراكز متقدمة عالميًا، ما يضعنا أمام مسؤولية كبيرة في تحقيق تطلعات القيادة والنهوض بالعملية التعليمية.
وأكد العوهلي على أهميَّة دراسة مثل هذه المتغيّرات للوقوف على العوامل المؤثرة في نتائج التحصيل، ولإجراء مزيد من الأبحاث حول تلك العوامل المؤثرة من أجل تحسين ورفع مستوى الإنجازات في المقاييس الدولية وفقاً لصحيفة اليوم.

مقالات ذات صلة

إغلاق